رسالة الشيخ أزهر سنيقرة حفظه الله تعالى

عرض المقال
رسالة الشيخ أزهر سنيقرة حفظه الله تعالى
106 زائر
19-05-2017

رسالة الشيخ أزهر سنيقرة حفظه الله تعالى

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أحمد الله الذي بفضله ومنه تتم الصالحات كما أسأله أن يجمع بيننا وبين إخواننا على طاعته وأن وفقنا جميعا لمرضاته ثم جزاك الله خيرا أخي الكريم على كريم تواضعك وحسن ظنك بأخيك الذي يشهد الله على حبه الخير لجميع إخوانه السلفيين الصادقين أينما كانوا وحيثما وجدوا، وأريد أن أنبه على أنني لست ذلك الموصوف في هذا الخطاب الكريم والرسالة الطيبة فما انا أخي إلا طويلب علم يسأل ربه تبارك وتعالى أن يوفقه ويسدده في سعيه وأن يثبته وإخوانه على دربه الذي هدانا الله جل وعلى بفضله وكريم منته إليه، والله مامن شيء أفرح لقلبي وأثلج لصدري من إجتماع إخواني على الخير وتعاونهم على البر والتقوى، وهذا الذي لمسته منكم ومن إخوانكم سددكم الله جميعا وأتم لكم هذه النعمة العظيمة، فأروا الله من أنفسكم ما يرضيه عنكم ويعود بالخير والبركة على دعوتكم وجماعتكم، فواصلوا في هذا الأمر وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر كما أمرتم.
سدد الله على الخير خطاكم ويسر بالخير إجتماعكم. ولا حرج عندي في نشر ما كتب والله هو الموفق وعليه وحده التكلان وبارك الله فيك وفي جميع إخوانك المجتمعين على الحق.
وكتبه أخوكم الداعي لكم بظهر الغيب أبو عبد الله أزهر سنيقرة عفا الله عنه وعن والديه
بعد عصر يوم الاثنين الثالث من شعبان 1438 هجرية

   طباعة 
0 صوت